A Working Playlist

موسيقي العمل

عندما يكون مكان العمل مفتوح فأنه لايترك مجال للخصوصية و لا للتركيز. بل أحياناً عليك أن تتخطي كل المارين بجانب مكتبك بالأضافة إلي زملائك الذين يأتون من كل أتجاه ليحيوك و لا تنسي أيضاً الزملاء القريبين من مكتبك الذين يسمعونك قهقهاتهم علي أحدث النكت الموجودة علي الأنترنت.و في الأعلب الأسلوب الوحيد لتفادي كل هذا التشتيت و التركيز في عملك يكون من خلال وضع السماعات في أذنيك و أختيار الأغنية أو المقطوعة التي تساعدك علي إنجاز العمل المطلوب منك.

ولقد أثبتت الدراسات أن اموسيقي تعلي من الأنتاجية في العمل كم أنها تحسن من الحالة المزاجية. ولكن إلي ما نستمع و متي نستمع إليه؟ هذا هو السؤال... فمثلاً أثبت أن الموسيقي الكلاسيكية تعلي من مستوي الذكاء فيما يطلق عليه " مفعول موزارت" أيضاً يحسن الأستماع إلي أصوات الطبيعة من التركيز و الشعور بالرضا. و لكن ماذا لو لم يكن صوت الحوت مثلاً غير كافي لأشعارك بالأشباع الذي تشعر به عند الأستماع لموسيقي ميك جاجر أو الرولنج ستونز بعد أجتماع بداية الأسبوع.

في ترانكويني نتفهم أن لكل منا مزاجه الخاص في الموسيقي و أن لكل وقت الموسيقي التي تليق به. لذا أبتكرنا مجموعة متنوعة من ال playlistsلتساعد علي مدار يوم العمل, أي كا ن ذوقك الموسيقي كن واثقاً أنك ستجد ما يساعدك علي التخلص من التوتر و يحسن من أدائك في العمل,

المشوار الصباحي

بداية أسبوع العمل لا تبدأ في المكتب و لكن في الطريق إلي المكتب. مثل رياضي في الباص الذي ينقله إلي المباراة و هذه ال playlistستاسعد علي التحضير لما ينتظرك أو علي الأقل سيساعدك لتفادي الشخص الذي يقود بجانبك علي الطريق.

وقت التركيز

الأن و قد وصلت إلي المكتب حان وقت التركيز علي مهام الأسبوع. نعتقد أن القليل من الموسيقي الكلاسيكية يساعد علي الوصول إلي الأهداف المرجوة.

الأجتماع المهم

وبعد ترتيب الأعمال أصبحت جاهزاً لل presentationالمهمة. و ما تحتاج إليه هو بعض الموسيقي لتضعك في الأ طار الصحيح و تصفي ذهنك لتسيطر علي الأجتماع و تبهر العميل.

كبوة نصف اليوم

و ها أنت تنتهي من أستراحة الغداء و تشعر بالنعاس و لكن ما زال عليك إنجاز الكثير من المهام المتراكمة. كل ما تحتاج إليه هو دفعة من الطاقة لتجتاز كبوة نصف اليوم و تستعيد نشاطك.

الموسيقي المفرحة

قارب اليوم علي نهايته و قد أنتهيت من الكثير من المهام. تحتاج إلي أغنية تكمل هذا الشعور و تنهي اليوم علي إيقاع مبهج.


نحن علي ثقة أن مهما كانت ضغوطات اليوم .. يمكن أن تتخطاها بالقليل من الموسيقي لتحافظ علي تركيزك و تسيطر علي شعورك بالتوتر هذا بالأضافة إلي كان ترانكويني