. (function(html){html.className = html.className.replace(/\bno-js\b/,'js')})(document.documentElement); أعتقد أنني أستطيع، أعرف أنني أستطيع – TranQuini

أعتقد أنني أستطيع، أعرف أنني أستطيع

عالق في زحمة المرور؟ نفذ الحليب من البيت؟ مشغولٌ بالتفاصيل الكثيرة التي الأمور بشكل أوضح؟ من السهل جداً أن تنحرف عن مسارك بسبب ضغوط وإزعاج الحياة اليومية. وأحياناً كل ما تحتاجه هو التوقف والتفكير في جميع الأشياء الإيجابية من حولك. فمن شأن الانشغال بأفكار إيجابية السيطرة على مصيرك الشخصي، وعندما تشعر بالسيطرة يبدو كل ما يحيطك سهل المنال. نقدم لك خمسة أفعال بسيطة تساعدك على التفكير بشكل أكثر إيحابية.

توقف عن محاولة مواكبة الأخرين

فالقلق حول نجاح الأخرين لا يغير من ظروفك الشخصية. ركّز على ما لديك وما تفعله، وستشعر فوراً بأنك أكثر إيجابية لأنك ستوجه طاقتك للأمور التي في نطاق سيطرتك.

أعد تعريف معنى الفشل

اعرف أن السقوط جزء ضروري من عملية النهوض. ويقول مايكل جوردان: “لقد فوّت أكثر من 9000 رمية خلال فترة احترافي، وخسرت 300 ماتش. وأعطيت لي رميات الفوز أكثر من 26 مرة ولم أنجح فيها. لقد خسرت مراراً وتكراراً في حياتي، ولهذا السبب نجحت”.

تصرّف كشخص إيجابي

حتى لو لم تشعر أنك إيجابي، أو واثق بنفسك، أو رايق، أو راسي، يمكنك أن تأخذ قرار واع للتصرف وكأنك تشعر بالإيجابية. خمّن ماذا يحدث بعدها بدقائق؟ ستبدأ فعلياً بالشعور بالإيجابية أو الثقة أو الروقان.

عش الحاضر

لا تترك أفكارك تعود بك إلي ما فات أو إلى ما هو قادم أكثر من اللازم، فهي طريقة مضمونة للغرق في حلقات من الأفكار السلبية التي لا تنتهي في عقلك. ما تفعله الآن سيظل دائماً أهم مما فعلته سابقاً أو ما تخطط لفعله في المستقبل.

اظهر تقديرك

تذكرك للأمور الجيدة التي فعلتها هو أمر بسيط؛ يمكن عمله لإدخال المزيد من الإيجابية على حياتك، وطريقة رائعة لتحسين مزاجك الغاضب والحزين والمنزعج.

فكر في أمور إيجابية، الحياة تحلو.

يمكن أن يعجبك أيضاً...